SubSite Banner

الأخبار

 خلال مشاركته في الاجتماعات السنوية للبنك الأفريقي للتنمية أكد وكيل الوزارة للشؤون الدولية على أهمية تكثيف جهود البنك لدعم التنويع الاقتصادي لدول القارة الإفريقية

28/10/1443

شارك سعادة وكيل وزارة المالية للشؤون الدولية الدكتور رياض بن محمد الخريّف في الاجتماعات السنوية للبنك الإفريقي للتنمية التي تجري أعمالها تحت عنوان: "تحقيق المرونة في مواجهة تغير المناخ والتحول العادل للطاقة لإفريقيا" خلال الفترة من 24 – 27 مايو 2022م في جمهورية غانا وبمشاركة مسؤولين من صندوق التنمية السعودي.

وفي كلمته خلال الاجتماعات أكد الخريّف على أهمية تكثيف جهود البنك لدعم التنويع الاقتصادي لدول القارة الإفريقية، وأن يتم تعزيز الاستثمار في العنصر البشري خصوصاً لفئة الشباب والنساء، وتعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية، وتطوير استخدامات التقنية والبنية التحتية الرقمية للمساهمة في فتح أسواق جديدة. وذكر بأن إفريقيا تتمتع بإمكانيات تجعل منها عنصرًا رئيسيًا في سلسلة القيمة العالمية للأمن الغذائي.

كما رحّب الخريّف بتركيز البنك على دعم الاستثمارات في مشاريع البنية التحتية عالية الجودة، والعمل على سياسات التكيف مع المناخ التي تدعم النمو المستدام، وأن يتم الاستفادة من مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون الذي أطلقته المملكة خلال رئاستها لمجموعة العشرين. وفي ظل ارتفاع مخاطر الديون، شدد الخريّف على أهمية دعم البنك لمبادرة الإطار المشترك لمعالجة الديون، والتي تم إطلاقها خلال رئاسة المملكة لمجموعة العشرين. وأشار الخريّف إلى أن المملكة العربية السعودية على استعداد للنظر- من حيث المبدأ- في الاستفادة من حقوق السحب الخاصة لدعم بنك التنمية الأفريقي.

وعلى هامش الاجتماعات، التقى الدكتور رياض بن محمد الخريّف مع رئيس غانا، نانا أكوفو أدو، حيث تم تهنئته على نجاح غانا في استضافة الاجتماعات السنوية للبنك الأفريقي للتنمية، والتأكيد على العلاقات الثنائية بين البلدين. وتم عقد اجتماع مع رئيس مجموعة البنك الإفريقي للتنمية الدكتور أكينوومي أديسينا لبحث سبل تعزيز التعاون بين المملكة والبنك. كما تم عقد عدة اجتماعات جانبية مع مجموعة من محافظي البنك الإفريقي للتنمية، تم خلالها بحث أوجه التعاون والمواضيع ذات الاهتمام المشترك.​



إضافة تعليق
الاسم*
البريد الإلكتروني
نص التعليق*
الرمز*
captcha Image
 
captcha Image
 
آخر تعديل : 29/10/1443 12:35 ص