SubSite Banner

الأخبار

 الجدعان يهنئ القيادة بمناسبة عيد الفطر المبارك

30/09/1443

رفع معالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان أصدق التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله- وإلى مقام سمو ولي العهد الأمين وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- والأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي والأمتين العربية والإسلامية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، داعيًا المولى عز وجل أن يتقبل من الجميع الصيام وصالح الأعمال، وأن يعيد هذه المناسبة أعواماً عديدة وأزمنة مديدة وهم ينعمون بوافر الصحة والعافية.

وقال الجدعان: "يهلّ علينا عيد الفطر المبارك والوطن يواصل تحقيقه لإنجازات ونجاحات متتالية لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، أبرزها على سبيل المثال زيادة تدفق الاستثمار، وارتفاع وتيرة تنفيذ المشاريع الكبرى، واستمرار تحسن الخدمات وجودة الحياة، بالإضافة إلى توفير فرص العمل عبر سلسلة من البرامج والمبادرات التي أدت إلى انخفاض معدل البطالة بين المواطنين إلى 11% في الربع الرابع من عام 2021م بتوجيه ومتابعة مباشرة من سمو ولي العهد. كما حظيت المملكة بتقدير دولي رفيع توج بإشادة صندوق النقد الدولي بتقرير مشاورات المادة الرابعة والأساليب التمويلية التي اتخذتها السعودية لمواجهة جائحة كورونا والتي ساهمت في استقرار وضعها الاقتصادي، وتحقيقها نتائج مالية واقتصادية إيجابية، وصولًا إلى تحقيق الاستدامة المالية التي تعزز من متانة وقوة الاقتصاد السعودي".

ولفت معاليه إلى حرص الوزارة وفق توجيهات القيادة الكريمة على التطوير المستمر لخدماتها الإلكترونية لتلبية احتياجات المستفيدين ‏من هذه الخدمات،‎ ‎‏‏إضافة إلى سعيها لتعزيز الحوكمة الرقمية في آلية إجازة وإدارة العقود وتنظيم عمليات المدفوعات على مستوى المملكة، مع رفع كفاءة إدارة العقود الحكومية ونسبة التزام الجهات الحكومة بتنفيذ ميزانيتها، والحد من العقود المتعثرة لديها، وهو ما انعكس على تمكين القطاع الخاص من تقديم مطالباته المالية وسدادها بكل يسر وسهولة.

وأشار إلى أن إبقاء تصنيف المملكة الائتماني عند مستوى "A" مع تعديل النظرة المستقبلية من "مستقرة" إلى "إيجابية"، توّج جهود المملكة الحثيثة والجادة التي بذلتها خلال السنوات الخمس الماضية وفق مستهدفات رؤية 2030، والتزامها بضبط أوضاعها المالية العامة، واستمرارها بالإصلاحات الهيكلية، وتطبيقها للعديد من خطط تنويع الاقتصاد، هذا بالإضافة إلى ارتفاع إيراداتها النفطية نتيجة لتحسن الأسعار، مع توقعات باستمرار النمو الإيجابي في اقتصادها وتسجيل فوائض في الميزانية خلال عامي 2022م و2023م لأول مرة منذ عام 2013م، مؤكدا أن المملكة تستحق مثل ذلك التقييم الذي يجعلها من بين ضمن الدول القليلة عالمياً، والدولة الوحيدة من مجموعة دول الـ G20، التي تمكنت من تعديل نظرتها المستقبلية خلال عامين متتاليين لتصنيفها الائتماني.

وفي ختام تصريحه قال الجدعان: "انني إذ أهنئ القيادة والشعب السعودي بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، فإنني اجدد العهد على مواصلة العمل ومضاعفة الجهد ليصبح اقتصاد المملكة بمشيئة الله ضمن أكبر اقتصادات العالم خلال السنوات القليلة المقبلة، سائلين الله العلي القدير أن يحفظ بلادنا الغالية، وأن يديم عليها نعمتي الأمن والاستقرار".​


إضافة تعليق
الاسم*
البريد الإلكتروني
نص التعليق*
الرمز*
captcha Image
 
captcha Image
 
آخر تعديل : 01/10/1443 01:42 ص