SubSite Banner

الأخبار

 الجدعان والمبارك يشاركان في اجتماع وزراء المالية.. ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين تحت الرئاسة الإيطالية

01/12/1442

شارك معالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، ومعالي محافظ البنك المركزي السعودي الدكتور فهد بن عبدالله المبارك، في الاجتماع الثالث لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين تحت الرئاسة الإيطالية، والذي عُقد بمدينة البندقية يومي الجمعة والسبت 09 و10 يوليو 2021م، بمشاركة وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية من دول مجموعة العشرين وعدد من ممثلي الدول المدعوّة ورؤساء المنظمات الدولية والإقليمية.
ناقش الاجتماع تحديات الاقتصاد العالمي وتعزيز العمل المشترك نحو تحقيق نمو يتسم بالقوة والاستدامة والشمول، مع التأكيد على استمرار مجموعة العشرين في العمل على قضايا الاقتصاد العالمي دون الاخلال بالجهود المبذولة للدفع بالانتعاش الاقتصادي قُدماً. كما ناقش الاجتماع الهيكل المالي الدولي، وتحديداً فيما يخص دعم البلدان الأكثر ضعفاً، بالإضافة إلى التقدم في المسائل الضريبية الدولية والقضايا المتعلقة بالقطاع المالي والصحة والمناخ.
ومع نهاية اليوم الثاني للاجتماع صدر بيان ختامي لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين أكدوا فيه مجدداً عزمهم على استغلال كافة أدوات السياسة المالية المتاحة لمعالجة العواقب السلبية لجائحة كوفيد-19 متى ما دعت الحاجة. كما أبدى أعضاء المجموعة التزامهم بالعمل معاً ومع المنظمات المالية الدولية والشركاء الآخرين المعنيين وبالأخص منظمة الصحة العالمية، في إعداد مقترحات حول التمويل المستدام لتقوية الاستجابة لأي جوائح مستقبلية، بالإضافة إلى تحسين الحوكمة الدولية والتعاون بين صانعي السياسة العالمية للمالية والصحة. كما صادق أعضاء المجموعة على الحد الأدنى للضريبة العالمية.
كما رحب أعضاء المجموعة بتأسيس لجنة دائني جمهوربة تشاد، والتي يرأسها كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية فرنسا، ضمن إطار العمل المشترك لمعالجة الديون بما يتجاوز نطاق مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين والتي تمت المصادقة عليها تحت رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين للعام 2020.
يأتي انعقاد هذا الاجتماع استكمالاً لنتائج الاجتماع الثاني لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين، الذي عُقد افتراضياً في 07 أبريل 2021م، وناقش عدداً من القضايا الرئيسية المتعلقة بتطورات الاقتصاد العالمي، ومواصلة الجهود التي قادتها المملكة خلال رئاستها لمجموعة العشرين في العام 2020م، والتي شملت البناء على خطة عمل مجموعة العشرين لدعم الاقتصاد العالمي في ظل جائحة كوفيد-19، والتقدم المحرز في مبادرة مجموعة العشرين لتعليق مدفوعات خدمة الدين للدول الأكثر فقراً وتمديدها حتى نهاية العام 2021م، وتنفيذ الإطار المشترك لمعالجة الديون، بالإضافة إلى ضمان الوصول العادل إلى أدوات مكافحة جائحة كوفيد-19 بأسعار معقولة، بما في ذلك الوصول إلى اللقاحات.
يذكر أن المملكة عضو في اللجنة الثلاثية (الترويكا) لمجموعة العشرين، وهي لجنة مكونة من ثلاثة أعضاء برئاسة إيطاليا (الرئاسة الحالية لمجموعة العشرين)، والمملكة (الرئاسة السابقة)، وإندونيسيا (الرئاسة اللاحقة للعام 2022م)، وتهدف هذه اللجنة إلى ضمان عمل رئاسات مجموعة العشرين جنباً إلى جنب لتحقيق الاتساق والاستمرارية لجدول أعمال المجموعة، وتحرص المملكة على دعم جهود المجموعة المتمثلة في تحقيق النمو الاقتصادي القوي والمتوازن والمستدام والشامل.






إضافة تعليق
الاسم*
البريد الإلكتروني
نص التعليق*
الرمز*
captcha Image
 
captcha Image
 
آخر تعديل : 01/12/1442 11:14 م