English
الجمعة 27/03/1439
SubSite Banner الأخبار
بدء الاجتماع السنوي لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية في موزنبيق 24/08/1436
افتتح رئيس جمهورية موزمبيق فيليب نيوسي اليوم أعمال الاجتماع السنوي لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية , وذلك في العاصمة الموزمبيقية مابوتو ، بمشاركة معالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف ومعالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي الدكتور أحمد بن محمد علي ، وعدد من الوزراء والمسؤولين في حكومة موزمبيق، وكذلك مشاركة ( 56 ) من ممثلي الدول الأعضاء بالبنك، من وزراء مالية، واقتصاد وتخطيط ، بجانب مشاركة عدد من مؤسـسات التمويل الدولية والإقليمية، وممثلي البنوك الإسلامية، والمؤسسات الوطنية للتمويل التنموي، واتحادات المقاولين والاستشاريين ،وبنوك التنمية من الدول الإسلامية.
ودعا معالي وزير المالية في كلمة له خلال افتتاح أعمال هذا الاجتماع إلى أن تتضمن تقارير المتابعة المعروضة على اجتماعات مجلس محافظي مجموعة البنك الإسلامي للتنمية , مؤشرات أداء لما تحقق في إطار المبادرات القصيرة الأجل، في إطار فعالية العمليات، والحوكمة، والإدارة التنظيمية، وإدارة رأس المال البشري، والاستدامة المالية .
وأشار معاليه إلى أن الدول الأعضاء تتطلع أن يحقق التقويم لأعمال وأنشطة مجموعة البنك الإسلامي، في الإطار الاستراتيجي، والخطط التفصيلية التي يجري صياغتها , نتائج ملموسة في تحسين الأداء والتشغيل، ليحقق هذا العمل أهدافه من خلال قيام مجالس إدارات المجموعة بتحديد مؤشرات لقياس العائد من هذا العمل، ومتابعة تحقيقها لضمان عدم الانحراف، منوهاً بالجهد المبذول في تنفيذ الإطار الإستراتيجي، ما ينعكس على التحسين المستمر للأداء التشغيلي والإنتاجية.
من جهته أشار معالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد بن محمد علي في كلمة له خلال افتتاح الاجتماع إلى أن البنك يتطلع إلى مزيد من تعزيز التعاون المشترك بين بلدان القارة الإفريقية، مبيناً أن مجموعة البنك حققت خلال 40 عاماً الماضية ، ما يربو على 112 مليار دولار أمريكي، منها 11 مليار دولار العام الماضي, للإسهام في دفع جهود التنمية في البلدان الأعضاء .
بعد ذلك بدأت أعمال اجتماع مجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية هذا العام بالنظر في عدد من التقارير التي كان من أبرزها، تقرير عن الزيادة العامة الخامسة في رأسمال البنك واستدعاء 50% ( الجزء القابل للاستدعاء نقدًا ) من رأس المال المكتتب فيه، تنفيذًا لقرار مجلس محافظي البنك الصادر في دوشنبة بجمهورية طاجيكستان، في مايو 2013م، والقاضي بتنفيذ توجيهات القمة الإسلامية الاستثنائية الرابعة التي عقدت بمكة المكرمة في رمضان 1433هـ - أغسطس 2012م ، التي أوصت بزيادة رأسمال البنك المصرح به من ( 30 ) مليار دينار إسلامي، ليصبح ( 100 ) مليار دينار إسلامي، وزيادة رأسمال البنك المكتتب فيه من ( 18 ) مليار دينار إسلامي، ليصبح ( 50 ) مليار دينار إسلامي، بهدف تمكين البنك من القيام بدوره التنموي المنوط به وتلبية متطلبات التنمية المتزايدة في الدول الأعضاء.​

آخر تعديل : 22/12/1436 01:59 م